ستيم حذف فورى لـ اى موضوع خاص باعلانات سواء لمواقع او شركات او منتجات

الإسلام والأمن الإجتماعي

شاطر

starsous
عضو جديد
عضو جديد

دولة : telecommaroc
الجنس : ذكر
العمر : 19
عدد المساهمات : 10
نقاط : 30
تاريخ التسجيل : 25/07/2012
تاريخ الميلاد : 17/12/1996
السٌّمعَة : 0

الإسلام والأمن الإجتماعي

مُساهمة من طرف starsous في الخميس يوليو 26, 2012 12:08 am

صورة

ان الشعور بالأمن والإطمئنان في الحياة نعمة من النعم الجليلة

التي لا يقدرها احد حق قدرها الا اذا حيل بينه وبينها بسبب من الاسباب

فحل به الفزع بعد الامن او القلق بعد الاطمئنان او التشتت بعد الإستقرار ..

ولقد كان الامن جانبا من جوانب دعاء سيدنا ابراهيم عليه السلام لربه

وهو يرفع القواعد من البيت الحرام وذكر القران الكريم هذا الدعاء في ايات متعدده

منها قوله تعالي ...

" واذ قال ابراهيم رب اجعل هذا بلدا امنا وارزق اهله من الثمرات من امن منهم بالله واليوم الاخر "

وقد اجاب الله دعاء نبيه وتحقق الامن والامان للبيت الحرام

ولكل من يلوذ بحماه من القادمين والمقيمين


ومن هنا جاء امتنان الله تعالي عليهم بتحقق هذه النعمة التي يجب ان تقابل بالشكر والعبادة

قال تعالي .. " فليعبدوا رب هذا البيت الذي اطعمهم من جوع وامنهم من خوف "

وعلي هذا جاءت توجيهات الاسلام الكثيرة التي تدعو الي تحقيق هذا الجانب في الحياة

وعدم التهاون فيه وعدم التساهل مع من يبددون الشعور بالامن والاطمئنان ويحاولون

اشاعة الذعر والفزع بين الناس . فمن توجيهات الاسلام في اشاعة الشعور بالامن ما شرعه

من تحية الاسلام التي ينبغي ان ينشرها المسلمون فيما بينهم وان يؤديها بعضهم لبعض

وان لا يقتصرون في تأديتها علي من يعرفون بل يجب ان تتعداهم الي من لا يعرفون

وما هذا الا لتحقيق الهدف من التحية وهو مضمون كلمة السلام من المسالمة والتأمين والتألف .

سئل النبي صلي الله عليه وسلم اي الاسلام خير قال..

" تطعم الطعام وتقرئ السلام علي من عرفت ومن لا تعرف "

اما توجيهات الاسلام التي تحذر من اشاعة الخوف والفزع بين الناس واشعارهم بعدم الاطمئنان

علي دمائئهم واموالهم واعراضهم فإنها توجيهات تشمل كل جانب من جوانب السلوك الاجرامي

المخيف بدءا من النظرة المتوعدة وانتهاء بإشهار السلاح القاتل ..

ويقول محذرا اولئك الذين يروعون الناس باي صورة من الصور حتي لو كان علي جهة المداعبة

" لا تروعو المسلم فإن روعة المسلم ظلم عظيم "

ويقول صلوات الله عليه..

" من اشار الي اخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه حتي ينتهي وان كان اخاه لابيه وامه "

ان غاية خلق الانسان هي عمارة هذا الكون من خلال حياة امنة مستقرة

ومن يقف في طريق تحقيق هذه الغاية فهو من اولئك الذين يحاربون الله ورسوله ويعيثون في

الارض فسادا... اما الذين يحرصون علي تحقيقها عن طريق الاصلاح والبناء

فهم الذين تتقدم بهم الحياةوهم الذين يحققون حقا رسالة الاسلام


صورة

صورة العضو الشخصية
TOOOTA

عضو مميز

مشاركات: 7112
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 12, 2011 8:59 am
الحالة : غير متصل

أعلى

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 4:50 pm